PENCARIAN

BERITA TERATAS

KOMENTAR

    POLING
    Bagaimana Menurut Anda Website Ini?

    Sangat Bagus
    Bagus
    Cukup
    Kurang

    Lihat Hasil Poling


    ARSIP PONDOK

      June 2017 (1)

      December 2016 (1)

      November 2016 (2)

      September 2016 (1)

      February 2016 (1)

      March 2014 (1)

      May 2013 (18)

      April 2013 (4)


    AGENDA


    Beranda » Ubudiah » AIR MINERAL SEPERTI AQUA UNTUK TOHAROH (BERSUCI)

    Sabtu, 27 April 2013 - 22:19:53 WIB
    AIR MINERAL SEPERTI AQUA UNTUK TOHAROH (BERSUCI)
    Diposting oleh : Administrator
    Kategori: Ubudiah - Dibaca: 1019 kali

    Pertanyaan :

    Bertoharoh (bersuci) apakah sah menggunakan Air Mineral seperti Aqua ?

    Jawaban :

    Air mineral seperti Aqua adalah merupakan air hasil proses penyulingan. Air ini tidak termasuk air yang di qoyyidi dengan qoyyid laazim. Maka dengan ini, bersuci dengan menggunakan air mineral seperti aqua hukumnya adalah sah. Namun demikian karena air mineral seperti Aqua sudah merupakan katagori المال (harta) yang memiliki harga tersendiri, maka dalam penggunaannya hendaknya berhati-hati jangan sampai masuk katagori عَـبَثًا

     

    (وشروطه) أي الوضؤ كـشـروط الـغـسل خمسة أحـدهـا (مـاء مـطـلـق) فـلا يـرفـع الـحـدث ولا يـزيـل الـنجـس ولا يحـصل سـائـر الـطـهـارة ولـومـسـنـونـة إلاالـماء الـمـطـلـق وهـو مـا يـقـع عـلـيـه إسـم الـماء بلا قـيـد وإن رشح من بخارالماء الطهـور المغـلى أو استهلك فيـه الخليط أو قيد بموافقة الـواقـع كـماء البحر بخلاف ما لايـذكـر إلا مـقـيـدا كـمـاء الـورد. (قـولـه وهـو مـا يـقـع عـلـيـه إسـم الماء) أي مـا يـطـلـق عـلـيـه إسـم الماء بـلا مـصـاحـبة قـيـد لا زم فـشـمـل الـمتـغـيـر كـثـرا بـما لا يـضـر أو بـمـجـا ور كـعـود ودهـن – إلى أن قال- (قـولـه إلا مـقـيـدا) أي بإضـافـة كـمـاء ورد أو بصـفة كماء دافـق أو بلام الـعـهـد كالماء فـي قـولـه صـلى الله عليه وسلم نعم إذا رأت الماء . اهـ

    الـفروق الجزء الثاني صحيفة ۱۱۷ دارالفكر

    إعلم أن الماء المطلق هـو الباقي على أصل خلقته أو تـغـير بما هو ضروري له كالجاري على الكبريت  وغيره مما يلازم الماء في مقره وكان الأصل في هـذا القـسم أن لايسـمى مـطلقا لأنه قـد تـقـيـد بإضافـة عـين أخرى إليه لكـنه استثنى للضرورة فـجـعـل مـطـلـقا توسعة على المكلف واختير هذا اللفظ لهذالماء وهـو قـولنا مطلق لأن اللفظ يفرد فـيـه إذا عـبـر عنه فـيـقال ماء وشربت ماء. وهـذا ماء وخلق الله الماء رحمة للعالمين ونحو ذلك من العبارات فأما غيره فلايفرد اللفظ فيه بل يقال ماء الورد ماء الرياحين ماء البطيخ ونحو ذلك فلايذكر اللفظ إلا مقـيدا بإضافة أو معنى آخر. وأما في هذا الماء فيقـتصر على لفظ مفرد مطلق غـير مقـيد  وإن وقـعـت الإضافة فيه كقولنا ماء البحر وماء البئر ونحو هما فهي غير محتاج إليها بخلاف ماء الورد ونحوه لابد من ذلك القيد وتلك الإضافة فمن هنا حصل الفرق من جهة التعيين واللزوم وعدمه أماجواز الإطلاق من حيث الجملة فمشترك فيه بين البابين فهذا هو ضابط المـطلق. اهـ

    مغني المحتاج الجزء الأول صحيفة ۹۱-۹۲ دارالفكر

    (فروع) لو أتلف الماء في الوقت لغرض كتبرد وتنظف وتحير مجتهد لم يعص للعـذر أو أتلفه عبثا في الوقت أو بعده عصى لتفريطه بإتلاف ما تعين للطهارة ولا إعادة عليه إذا تيمم في الحالين لأنه تيمم وهـو فاقد للماء أما أذا أتلفه قبل الوقت فلايعصي من حيث إتلاف ماء الطهارة وإن كان يعصي من حيث أنه إضاعة مال ولا إعادة أيضا لما مر. اهـ 

     


    Asmaul Husna


    KALENDER


    MINI CHAT